27 شباط, 2024

الوزير ابراهيم يفتتح مركز جامعة البعث للعلاج الفيزيائي وإعادة التأهيل.. ويكرم 52 طالباً وطالبة من الخريجين الأوائل .
الأثنين, 26 حزيران, 2023

 

افتتح الدكتور بسام ابراهيم وزير التعليم العالي والبحث العلمي اليوم مركز جامعة البعث للعلاج الفيزيائي وإعادة التأهيل في كلية العلوم الصحية في الجامعة بهدف تقديم الخدمات العلاجية الصحيحة المناسبة للمرضى.

وأشار الدكتور ابراهيم إلى أهمية افتتاح مركز جامعة البعث للعلاج الفيزيائي وإعادة التأهيل في تقديم التدريب اللازم لطلاب المرحلة الجامعية الأولى من كلية العلوم الصحية التي تضم اختصاصات نوعية كالمعالجة الفيزيائية والأشعة وعلوم التغذية والمخابر وذلك لاكسابهم الخبرات اللازمة من أجل الدخول مباشرة إلى سوق العمل سواء في المشافي ومراكز المعالجة الفيزيائية ومؤسسات الرعاية الصحية المختلفة، كما أن المركز سيقدم الخدمات العلاجية والطبية للمجتمع لعلاج الحالات المرضية العضلية الحركية والعصبية والتنفسية والقلبية في أقسامه ومخابره التي تم تجهيزها من قبل جامعة البعث . 
بدوره أكد الدكتور عبد الباسط الخطيب رئيس جامعة البعث بأن الجامعة تفخر بهذا المركز الذي يعد من أوائل المراكز المتقدمة على مستوى سورية حيث يحتوي المركز على العديد من التجهيزات الحديثة ومزود بأعلى الخدمات العلاجية وبأسعار رمزية يعود ريعها إلى مكتب ممارسة المهنة في الجامعة . 
وتلا افتتاح المركز زيارة ميدانية  لمشفى جامعة البعث حيث اطلعوا على آلية العمل في أقسامه المتعددة، والتقوا الكادر الطبي وطلاب الدراسات العليا المتواجدين فيها.

كما زار الدكتور إبراهيم مشغل الحرف التقليدية التراثية ومعرض الحرفيين والطلاب الذي افتتح ضمن فعاليات اليوم المفتوح لمشروع هاندز بعنوان "معرض الإبداع ونقل التكنولوجيا والتسويق" والذي يضم منتجات لجنة الحرف التقليدية وأعمال طلاب كليات الهندسة المعمارية والميكانيكية والكهربائية، والكيميائية والبترولية، ويستمر المعرض لغاية 28-6-2023
من جهة أخرى كرمت جامعة البعث 52 طالباً وطالبة من الخريجين الأوائل حاملي شهادة الباسل للتفوق الدراسي للعام 2021-2022 وذلك على المدرج الكبير في كلية الآداب والعلوم الإنسانية.

الدكتور بسام ابراهيم وزير التعليم العالي والبحث العلمي هنأ الخريجون الأوائل من كليات جامعة البعث معتبراً هذه المناسبة ذات طابع مميز لأن بلدنا بانتظار أبنائه الذين هم أمله ومستقبله والرافد الاقتصادي له بكافة الكوادر وبمختلف الاختصاصات الداعمة في هذه المرحلة من الحصار الاقتصادي المفروض على بلدنا، شاكراً إدارة جامعة البعث على الدعم والجهود التي تبذلها لرفع سوية التعليم والبحث العلمي من أجل وصول طلابنا إلى هذه المرحلة.
وأكد الدكتور عبد الباسط الخطيب رئيس جامعة البعث أن الخريجين اليوم هم الثروة الوطنية الحقيقية في الفكر والإبداع لمتابعة تحصيلهم العلمي في الدراسات العليا والبحث العلمي وميادين العمل وبهم يكبر الوطن ويسمو لأنهم أملنا المشرق للمساهمة في إعادة الاعمار . 
أما علي حمادي رئيس فرع جامعة البعث للاتحاد الوطني للطلبة فأكد أن المتفوقين والمتميزين اليوم هم حجر الأساس في مسيرة تطور الوطن وتقدمه ورفعته من خلال مواصلتهم في تحصيل العلم والمعرفة.
حضر التكريم الدكتور  فائق شدود أمين فرع الحزب بالجامعة وأعضاء قيادة فرع الحزب بالجامعة ونواب رئيس الجامعة وأمين الجامعة ونقيب المعلمين بالجامعة وعمادة الكليات وحشد من المهتمين.