16 حزيران, 2024

افتتاح مخبر طب الأسنان الرقمي في كلية طب الأسنان بجامعة دمشق .
الأربعاء, 15 آذار, 2023

 

افتتح وزير التعليم العالي والبحث العلمي .د بسام إبراهيم اليوم مخبر طب الأسنان الرقمي في كلية طب الأسنان في جامعة دمشق، بهدف إدخال الكلية في عالم التكنولوجيا الرقمية، وتدريب الطلاب على تقنياتها، وتمكين طلاب الدراسات العليا منها لدعم أبحاثهم العلمية وذلك بحضور د.أسامة الجبان رئيس جامعة دمشق ود.فادية ديب معاون وزير التعليم العالي والبحث العلمي وعميد كلية طب الأسنان د.خلدون درويش. 

وبعد جولة على أقسام المخبر أعرب وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور بسام ابراهيم في تصريح للإعلاميين عن فخره بهذه الكلية وكوادرها التدريسية وخريجيها، مؤكداً أن إدخال التكنولوجيا إلى هذا العلم يساعد إلى حد كبير في التشخيص والمعالجة وتقديم كافة الخدمات العلمية الحديثة، ما يسهل الأمور على الأطباء ويسرع إنجازها تشخيصاً وعلاجاً. لافتاً أنه في العام الفائت تم افتتاح مخبر التطبيقات المجهرية لذلك نرى الكليات في الجامعات كافة هي في حالة تحديث ومواكبة للتطور العلمي والتكنولوجيا كي يتعرف أبناؤنا الطلبة سواء في المرحلة الجامعية الاولى، أو مرحلة الدراسات العليا على أحدث التقنيات الحديثة من أجل التهيئة والدخول إلى سوق العمل.
وأكد الوزير ابراهيم على أهمية التشاركية ما بين الجامعة وما بين إحدى الشركات الوطنية الخاصة “البوابة المعرفية” التي قامت بتجهيز المخبر بشكل كامل كهدية لطب الأسنان من خلال التنسيق والتعاون في جامعة دمشق مع مكتب ممارسة المهنة . 

وقال الدكتور إبراهيم بأن تحديث المخابر يساهم بشكل كبير في حصول الكليات الطبية والهندسية على الاعتمادية والجودة التي تعمل على تحقيقها الجامعة منذ سنوات، مشيراً إلى أن تقدم ترتيب جامعة دمشق على موقع ويبو ماتريكس، جاء نتيجة لجهودها المبذولة في البحث والنشر العلمي الداخلي والخارجي ونشاطاتها العلمية المتنوعة.
بدوره أوضح رئيس جامعة دمشق الدكتور أسامة الجبان أنه بمناسبة الذكرى المئوية لتأسيس جامعة دمشق تأتي أهمية افتتاح مخبر طب الأسنان الرقمي حيث العالم كله يتحول نحو الديجيتال ما يشكل خطوة مهمة وأساسية لتعليم وتأهيل طلابنا كيفية استخدام أدوات التحول الرقمي في المعالجات سواء في الإجراءات التشخيصية والعلاجية.

وبين رئيس الجامعة بأن العمل الذي استمر التحضير له حوالي العامين سيكون في خدمة طلاب الدراسات العليا، والعملية البحثية إضافة الى تأمين الخدمة العلاجية، حيث أثمر هذا الجهد بالتعاون مع مديرية التفرغ العلمي ومكاتب ممارسة المهنة والذي يصب بالنهاية لمصلحة الجامعة ومصلحة تطورها..
الدكتورة فاديا ديب معاون وزير التعليم العالي للشؤون العلمية أثنت على الجهود التي قامت بها الأطراف المعنية لإنجاز هذا المخبر الرقمي الذي يساعد ويسهل البحث العلمي المتطور، مشيرة إلى أن جامعة دمشق تسعى إلى تحقيق الجودة والمعيارية على مستوى العالم لتصبح في سباق على المنصات العالمية ولا سيما أن التحول الرقمي في عالم طب الأسنان هو مستمر ودائم، لذلك لابد من إضافة هذه التجهيزات على المستوى الرقمي في طب الأسنان لتأهيل طلاب الماجستير والدكتوراه والراغبين أيضاً بتطوير أبحاثهم على المستوى العالمي والبدء لمواكبة التطورات الحديثة .
ولفتت د.ديب إلى ان وزارة التعليم العالي والبحث العلمي تسير وفق مسار مدروس لمواكبة احتياحات الجامعات ضمن سياقات التطوير والتأهيل الخاصة بالمختبرات والقاعات الدراسية وكافة المستلزمات التي تقتضيها العملية التعليمية .
وبين الدكتور خلدون درويش عميد كلية طب الأسنان أن افتتاح المخبر الرقمي يتيح المجال لنشر هذه الثقافة بشكل جيد بين طلاب هذه الكلية على مستوى التعليم الجامعي بالمرحلة الأولى وكذلك طلاب الدراسات العليا ما يعطينا الإمكانية لرفع السوية من خلال تجهيزات هذا المخبر، ويمكننا في المستقبل من تقديم خدمات علاجية أكبر وأرقى للمرضى والمراجعين، بحيث تتحول الكلية إلى مكان رائد بتصدير المعالجات، وأن الأجور ليست للعمل بقدر ما هي أجور لتغطية تكاليف المواد.
ممثل شركة البوابة الرقمية في سورية مخبري الأسنان حسام الطباع شكر وزير التعليم العالي ورئيس الجامعة وعميد كلية طب الأسنان لأنهم أتاحوا ترك هذه البصمة بجامعة دمشق والتي هي سباقة فعلاً في الشرق الأوسط من ناحية تجهيز هكذا مخبر ديجيتال ورقمي لطلاب الدراسات العليا بهدف رفع سوية الطلاب والذي هو مميز بالأساس.