29 أيلول, 2020

وزير التعليم العالي والبحث العلمي: المشروع الوطني للإصلاح الإداري رافعة حقيقية للنهوض بالعمل المؤسساتي .
الخميس, 13 شباط, 2020

 التقى الدكتور بسام ابراهيم وزير التعليم العالي والبحث العلمي اليوم فريق الاصلاح الإداري في الوزارة والمؤسسات التابعة لها. 

واشار الدكتور ابراهيم إلى أهمية المشروع الوطني للإصلاح الإداري الذي أطلقه السيد الرئيس بشار الأسد ليكون اللبنة الأساسية في عملية النهوض الشامل في الأداء الإداري، والعمل المؤسساتي للوزارات والهيئات والمؤسسات العامة في المرحلة القادمة، ومكافحة الخلل الإداري بكل جوانبه.
مؤكدا على ضرورة وضع خطة شاملة لعمل الوزارة، تتضمن قياس الأداء، والتوصيف الوظيفي، والأنظمة الداخلية للمؤسسات، والتقييم المستمر لأداء العاملين على جميع المستويات، واستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في تحسين أداء الوزارة . 
 *ودعا د. ابراهيم إلى تعزيز مفاهيم التطوير والإصلاح الإداري لدى شريحة الشباب بالتعاون مع وزارة التنمية الادارية،* ليساهموا في تمكين بناء المؤسسات العامة، كذلك التركيز على قياس الإجراءات ما بين الوزارة والمواطن وتلبية احتياجاته وتسهيل معاملاته بالشكل المطلوب . 
وشدد وزير التعليم العالي والبحث العلمي على تكثيف الجهود والمثابرة على العمل في جميع المؤسسات والمديريات التابعة لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي .