17 شباط, 2020

دور الجامعات في تحقيق أهداف التنمية المستدامة .
الأربعاء, 5 شباط, 2020

 

تحت رعاية الدكتور بسام ابراهيم وزير التعلم العالي والبحث العلمي أقامت جامعة دمشق بالتعاون مع اللجنة الوطنية السورية لليونسكو  اليوم ورشة عمل تحت عنوان (دور الجامعات في تحقيق أهداف التنمية المستدامة) في مركز جامعة دمشق للمؤتمرات بحضور الدكتور محسن بلال عضو القيادة المركزية للحزب .
وناقشت الورشة التي شارك بها رؤساء وعمداء الكليات في الجامعات السورية الحكومية والخاصة ومدراء الهيئات والمراكز العلمية البحثية دور ومسؤولية الجامعات في تحقيق التنمية المستدامة وتعزيزها، والوسائل المتاحة لتحقيق ذلك، ودور البحث العلمي التنموي كرافعة للاقتصاد الوطني، ومنهجية التعامل مع أهداف التنمية المستدامة في سورية
 والاستفادة من التجارب الناجحة في هذا المجال.
د.بسام ابراهيم وزير التعليم العالي والبحث العلمي أكد في كلمة له أن  التعليم والتنمية من أهم المحاور والمرتكزات في بناء الإنسان وتنمية قدراته وطاقاته لتحقيق تنمية مستدامة بكفاءة وعدالة تتسع فيها خيارات الحياة أمام الناس.
وأشار د.ابراهيم إلى سعي وزارة التعليم العالي والبحث العلمي على رفع نوعية التعليم العالي وتحسين جودته, إضافة إلى تحسين ظروف البحث العلمي والاستمرار في بناء القدرات العلمية والتقنية، داعياً إلى العمل على انجاح التنمية الشاملة  المستدامة وردم الفجوة العلمية, والنهوض بالمستوى العلمي لمخرجات التعليم في الجامعات, والاهتمام بالتدريب العلمي والتطبيقي وبناء المنظومة الوطنية للعلم والتكنولوجيا والمعرفة.
وبين وزير التعليم العالي والبحث العلمي أهمية تطوير وتحديث مناهج التنمية المستدامة بحيث تنسجم مع الاحتياجات المجتمعية, وسوق العمل ويتوافق مع التغيرات التقنية والإعلامية,  والتركيز على حياة الأجيال المستقبلية وجودة الحياة لمواصلة إستراتيجية الاستدامة.
بدوه أشار رئيس جامعة دمشق الدكتور محمد ماهر قباقيبي إلى أن جامعة دمشق وكغيرها من الجامعات الوطنية تسعى الى تحقيق أهدافها في التنمية المستدامة وتعمل بكل امكانياتها للتغلب على المعوقات التي تحول دون أداء دورها واقتراح الحلول لتحقيق هذه الاهداف ، كما تحرص على التشاركية مع المؤسسات الحكومية والاهلية والقطاع الخاص ، لتفيد وتستفيد من الخبرات الموجودة لدى كافة الاطراف وتوفير البيئة التدريبية وتشجيع الابداع والابتكار بين طلابها وباحثيها وخلق فرص عمل لطلابها . 
 من جهته أوضح أمين اللجنة الوطنية لليونسكو الدكتور نضال حسن بأن انعقاد هذه الورشة في مرحلة التعافي وإعادة الاعمار الذي تشهدها سورية حاليا يتيح للجميع الاطلاع على تجارب الجامعات وما تم تحقيقه في مجالات التنمية المستدامة والخروج برؤية واضحة لما سيتم إنجازه مستقبلا بالاستفادة من اليونسكو بهذا الخصوص .
أما اختصاصي التعليم العالي في المكتب الإقليمي "لليونسكو" ببيروت أناس بو هلال أكد في كلمته بأن هذه الورشة تأتي في إطار دعم اليونسكو للتعليم العالي في سورية من خلال التواصل مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي من خلال مجموعة من اللقاءات السابقة والحالية, مشيرا الى أن انعقاد هذه الورشة بدعوة من جامعة دمشق تأتي للبحث في مدى امكانية مساهمة الجامعات السورية في تحقيق التنمية المستدامة.