29 أيلول, 2020

توضيح ... يعتبر التعليم الجامعي الخاص أحد الأنظمة التعليمية الهامة في سورية بعد أن أصبح عدد الجامعات الخاصة...
السبت, 13 تموز, 2019

 توضيح ...... 

يعتبر التعليم الجامعي الخاص أحد الأنظمة التعليمية الهامة في سورية , بعد أن أصبح عدد الجامعات الخاصة ثلاث وعشرون جامعة موزعة على مساحة الجغرافيا السورية ووصل عدد الطلاب إلى حوالي خمسون ألف طالبا موزعة على كافة التخصصات , ولم تتوقف يوما واحدا عن أداء مهامها التعليمية رغم الحرب الظالمة التي شنت على سورية , حيث وفرت وزارة التعليم العالي كل الظروف الملائمة لاستمرار العملية التعليمية وفي كافة الجامعات .
تقوم وزارة التعليم العالي بالرقابة على جودة المخرجات التعليمية في كافة أنوعها: التعليم الحكومي والخاص والمفتوح والافتراضي, والذي يتضمن الرقابة على المدخلات ( أعضاء الهيئة التعليمية والخطط الدراسية والمناهج .....)والرقابة على المخرجات ( من خلال الامتحانات الوطنية لبعض التخصصات ) وأن أي اساءة للجامعات الخاصة يهدف الى النيل من منظومة التعليم العالي و لجامعاتنا الخاصة وهذا يؤثر على سمعتها وعلى مستقبل أبنائنا الطلاب من جهة الاعتراف الخارجي بالشهادات التي يحملونها
يعمل في الجامعات الخاصة وفي كافة التخصصات عدد كبير من أعضاء الهيئة التعليمية ( دكتوراه وماجستير ) بين تفرغ كلي وتفرغ جزئي ,حيث تم ربط الجامعات الخاصة بالوزارة من خلال موقع الكتروني وقاعدة بيانات, ويتم سنويا دراسة ملفات أعضاء الهيئة التعليمية من خلال قاعدة البيانات هذه والتي تم تصميمها لهذه الغاية واستنادا إلى مرسوم الجزاءات بكافة بنوده
أن وزارة التعليم العالي كانت ولا تزال تقوم بمتابعة وإظهار حالات التكليف الوهمي من خلال إجراءات عدة , وهذه مسؤوليتها وتقوم بتطبيق أحكام مرسوم الجزاءات , وهذا الإجراء ليس عشوائيا أو وليد صدفة أو بانتظار شكاوى مسيئة وليست في محلها ،حيث تبين أن هناك عدة حالات وليس حالة واحدة من التكليف الوهمي في عدة جامعات وكانت معروضة في الجلسة الأخيرة لمجلس التعليم العالي .