14 كانون الأول, 2019

وزير التعليم العالي يفتتح المؤتمر الدولي العلمي الأول لإعادة إعمار سورية الوطن
الخميس, 11 تموز, 2019

 

برعاية وحضور الدكتور بسام ابراهيم وزير التعليم العالي أفتتح أمس "المؤتمر الدولي العلمي الأول لإعادة إعمار سورية الوطن بين الواقع والطموح" الذي  تنظمه كلية الهندسة المعمارية بجامعة دمشق والمعهد العالي للتخطيط الإقليمي في قاعة رضا سعيد, بمشاركة باحثين من دول عربية وأجنبية ضمت لبنان والأردن والعراق وإيطاليا وروسيا والنمسا وبولونيا، إضافة إلى مشاركة إيران وباحثين أكاديميين من الجامعات السورية الحكومية والخاصة والجامعات العربية والدولية وخبراء متخصصين بإعادة الإعمار ومن المنظمات الدولية .

ويبحث المؤتمر في محور الدراسات المتعلقة بقراءات تحليلية قانونية وإدارية وتمويلية لملاءمة التشريعات المعنية بمرحلة إعادة الإعمار، ودراسات في أسس الكشف على المباني المتضررة وترميمهاوإدارة تقييم الأضرار على المساكن والبنى التحتية، ودور تقانات الاتصالات الحديث وأنظمة إدارة النفايات الصلبة والطاقات المتجددة في مرحلة إعادة الإعمار، إضافة إلى محور الدراسات في الإستراتيجيات الاقتصادية والاجتماعية والتنمية المستدامة.
وأكد د.ابراهيم في كلمة له أن هذا المؤتمر العلمي الدولي يأتي كجزء من مرحلة التعافي الاقتصادي والعمراني والاجتماعي والثقافي والعلمي, مشيراً أن المؤتمر حدث علمي هام يسلط الضوء على أبحاث هامة مرتبطة بحاجات وخطط التنمية الوطنية, بل يعتبر محطة لتشخيص الأضرار وبناء المنهجية الصحيحة في عملية التصميم المعماري, والتنظيم العمراني, وتخطيط المدن, ووضع رؤى سليمة وصحيحة, مع دعوة الجهات والمؤسسات للاستفادة من هذه الأبحاث التي تساعد وتساهم في تطوير بلدنا وإعادة إعماره.
 كما بين وزير التعليم العالي أن لهذا المؤتمر دور وهدف مهم في لقاء الباحثين مع بعضهم لمناقشة الأفكار البحثية, وتبادل الخبرات العلمية فيما بينهم, وخاصة انه يوجد باحثين مشاركين في المؤتمر حضروا من روسيا وايطاليا وإيران ولبنان والعراق وغيرها من الدول .