1 تشرين الأول, 2020

وزير التعليم العالي يترأس اجتماع مجلس إدارة مشفى الأسد الجامعي
الأربعاء, 3 تموز, 2019

 

 ترأس الدكتور بسام ابراهيم وزير التعليم العالي اليوم مجلس إدارة مشفى الأسد الجامعي بحضور د.ماهر قباقيبي رئيس جامعة دمشق والدكتور حسن جبه جي معاون وزير التعليم العالي والدكتور حسين المحمد مدير عام المشفى.

وأكد السيد الوزير على أهمية الجهود التي يقوم بها مشفى الأسد الجامعي سواء في دعم وتدريب الطلاب في المرحلة الجامعية الأولى والدراسات العليا, والمعالجة شبه المجانية التي يقدمها المشفى للأخوة المواطنين.
 
ولفت وزير التعليم العالي أن مشفى الأسد مرّ بكثير من التحديات التي استطاع تجاوزها مستنداً على أسسه القوية, وكوادره الطبية والإدارية التي تعمل كأسرة واحدة, مشيرا إلى أن مجلس الإدارة يجب الاستمرار بأداء المهام المنوطة به, وبوضع آليات وخطط للسير في عمل المشفى بالشكل المطلوب.
 
وعرّج د.ابراهيم إلى العديد من القضايا التي تتعلق بالمواطنين والمرضى وضرورة الاهتمام وتقديم كافة التسهيلات لهم, مشدداً على أهمية الاهتمام بطلاب الدراسات العليا, وبالأجهزة وصيانتها بشكل دائم, وتأمين الأدوية, كذلك الاهتمام بقسم الإسعاف وتجهيزه بشكل جيد .
 
وناقش المجلس جدول  التقرير السنوي لعام 2018 وأهم الاعمال التي قام فيها المشفى من حيث اجراء العمليات الجراحية, واستقبال المرضى وتقديم الخدمات الصحية للمرضى, كما تم مناقشة تفعيل قسم الإسعاف الجراحي, وواقع البنية التحية واهم المشاريع المقترح تنفيذها من بناء للمستودعات, ومرآب طابقي, وتحديث قسم الإسعاف، وإعادة النظر بموضوع قبول المرضى المحالين من نقابة المعلمين وفق الحد الأعلى لتسعيرة وزارة الصحة, كذلك تم مناقشة أوضاع الأطباء وطلاب الدراسات العليا والعاملين في المشفى, والتعاون والتنسيق بين المشفى والشركات الطبية ومستودعات الأدوية من حيث قبول المساعدات الطبية والادوية.... 
 
وأكد د.بسام ابراهيم في نهاية الاجتماع أن وزارة التعليم العالي ستعالج كافة القضايا المطروحة وفق القوانين والأنظمة, وأنها على استعداد لتقديم الدعم للمشافي الجامعية وفق الإمكانات المتاحة لضمان توفير أفضل الخدمات للأخوة المواطنين .