29 أيلول, 2020

مشاركة علمية وبحثية واسعة في المؤتمر السوري الأول لعلم الأمراض الجيني الجزيئي
الأحد, 16 حزيران, 2019

 

بحضور الدكتور بسام ابراهيم وزير التعليم العالي افتتح المؤتمر السوري الأول لعلم الأمراض الجيني الجزيئي الذي تنظمه وزارة التعليم العالي بالتعاون مع كلية الطب البشري بجامعة دمشق وشركة سيريتل في فندق داماروز بدمشق.

 
وأكد د.ابراهيم في كلمة له إلى أن انعقاد المؤتمر يمثل نقلة نوعية في التعليم الطبي من الممارسات السريرية, إلى الاهتمام بعلوم المادة الوراثية والتقانات الجزيئية الحديثة الواعدة والداعمة لأساليب التشخيص التقليدية, وتقديم كل ماهو جديد عالمياً حول ذلك, مشيراً إلى أن برنامج المحاضرات الكثيف والمستمر على مدار ثلاثة أيام بمشاركة الأطباء الاختصاصين والباحثين المتميزين ومن بينهم زملاء يعملون في بلدان الاغتراب, يسلط على أهم أبحاث الوراثة الطبية وتطبيقات البيولوجية الجزئية في تشخيص الأمراض والتقانة الحيوية الطبية وغيرها, كما يتم تبادل المعارف العلمية والخبرات المهنية بما يعود بالفائدة المرجوة وبشكل خاص على طلاب الدراسات العليا في الكليات الطبية .
 

بدوره رئيس المؤتمر الدكتور محمد إياد الشطي بيّن أن الهدف منه عرض أحدث تطورات العلاج وطرح حلول علمية لمواجهة التحديات الطبية الراهنة منوها بالمساهمة الواسعة التي قدمها عدد من الأطباء السوريين الذين سجلوا أبحاثا علمية في هذا المجال على المستوى العالمي.
 
ولفت ممثل شركة سيرتيل علاء سلمور في كلمته إلى المشاركة الواسعة للشركة وبصمتها الخاصة في المبادرات الإنسانية انطلاقا من مشروعها الأول “مجتمعنا مسؤليتنا” وهي تشارك بإقامة هذا المؤتمر كجزء من واجبها الاجتماعي والذي يهدف إلى إحداث التوعية الكاملة للحد من خطر أمراض السرطان ووضع إستراتيجية متقنة لمكافحته.