20 أيلول, 2019

وفد طبي إيطالي في مشفى الأطفال بدمشق
الخميس, 30 أيار, 2019

 قام وفد طبي إيطالي من اختصاصات متعددة في طب وجراحة الأطفال، بزيارة إلى مشفى الأطفال الجامعي بدمشق لمدة أسبوع تقريباً، حيث أنجز عدداً من العمليات المعقدة للأطفال بهدف مساعدة الأطفال وتبادل الخبرات والمهارات مع الأطباء السوريين.

وأكد مدير مشفى الأطفال بدمشق الدكتور رستم مكية أن الفريق ليس تابعاً للحكومة الإيطالية وإنما تابع للفاتيكان وهو من مشفى مختص فقط في جراحة وطب الأطفال، مشيراً أن الجديد في الفريق هو وجود طبيب جراحة قلب أطفال, ومن المعروف أن لجراحة قلب الأطفال صعوبتها وخطورتها .

وقال د.مكية أن الطبيب أشاد بكفاءة وعمل أطبائنا, لكننا نحاول الاستفادة قدر الإمكان من خبراته, وخاصة أنه من الجرّاحين العالميين المعروفين الذين يجرون عمليات زرع قلب، حيث يجري كل شهر عملية أو عمليتين بنتائج مهمة, وبوجوده في الفترة القادمة يمكن التحضير لإجراء عملية زرع قلب عند الأطفال في سورية.

وأضاف د.مكية أنه يوجد في الفريق قسم إداري كما توجد مختصة بالتمريض في الجراحة, وهي تساعد في تنظيم عمل الممرضات وسير العمل ووظيفة الممرضة في العمليات ورفع مستوى أداء الممرضات لضمان نجاح العمل الذي يتطلب تكاتف جهود الجميع.

بدورها منسقة المشاريع الدولية في مشفى بامبينو جيسون للأطفال في إيطاليا والمرافقة للوفد باولا جيوفاني أشارت إلى أن الوفد يتألف من خمسة أطباء في اختصاصات الجراحة الهضمية والتنظيرية والعناية المشددة وجراحة القلب وتداخل الصور الشعاعية, مبينة أنه تم اختيار أفضل الأطباء في تشكيلة الوفد من أفضل الاختصاصات لرفع مستوى وتدريب الأطباء السوريين، مع العلم أن هذه الزيارة للوفد تميزت بأن الأطباء السوريين هم من يقومون بإجراء العمليات , وأن الأطباء الإيطاليين يساعدونهم على عكس الزيارتين السابقتين اللتين كان الطبيب السوري فيهما مساعدا للطبيب الإيطالي.

وأكد الوفد أن الأطباء والجراحين السوريين، وبعد ثماني سنوات من الحرب، لديهم الكفاءة والخلفية العلمية الجيدة، كما أن مستوى الخدمات الطبية في سورية جيد للغاية ولكن مهمة الفريق الانتقال بهم إلى مهارات أرفع وخبرات متطورة أكثر.