24 حزيران, 2019

انعقاد المؤتمر السنوي لمجلس فرع جامعة دمشق لنقابة المعلمين
الأثنين, 27 أيار, 2019

 

بحضور الدكتور محسن بلال عضو القيادة المركزية لحزب البعث العربي الاشتراكي عقد المؤتمر السنوي لمجلس فرع جامعة دمشق لنقابة المعلمين .

حيث تم مناقشة التقارير المقدمة من فرع النقابة, ودار نقاش حول العملية التعليمية والبحثية وبعض القضايا التي تخص أعضاء الهيئة التدريسية .

وأكد وزير التعليم العالي الدكتور بسام إبراهيم أن الوزارة تعمل وفق خطة لتعديل الأنظمة والتشريعات والقوانين, مشيراً إلى أنه تم إنجاز نحو 70 بالمئة من مسودة تعديل قانون تنظيم الجامعات, وسيتم تشكيل لجنة بعد الانتهاء منها لصياغتها ودراستها في مجالس الجامعات وعرضها على نقابة المعلمين والاتحاد الوطني لطلبة سورية لإبداء الملاحظات.

وأجاب  الدكتور  د.ابراهيم على كافة  التساؤلات والقضايا المطروحة في الاجتماع، مؤكداً أن هناك مواضيع قيد الانجاز تحتاج إلى تعديل القوانين والتشريعات.

وشدد السيد الوزير على عدم التساهل في القضايا المتعلقة بالفساد, وحالات التزوير والمخالفات والإشكالات الواردة من الكليات حول نسب النجاح المتدنية لبعض المقررات, مؤكداً على ضرورة تحلي الكادر التدريسي بالموضوعية لدى وضع أسئلة الامتحان.

رئيس جامعة دمشق الدكتور محمد ماهر قباقيبي أكد أنه سيتم الإعلان عن مسابقة جديدة لتعيين أعضاء هيئة تدريسية وهيئة فنية وفق الاحتياجات الفعلية.

بدوره استعرض نقيب معلمي سورية وحيد الزعل واقع النقابة والأمور المتعلقة بشركات التأمين الصحي وصندوقي التكافل الاجتماعي وخزانة التقاعد والعجوزات المالية الكبيرة التي حصلت خلال السنوات الأخيرة مشيرا إلى أن النقابة تسعى للتوجه نحو الاستثمار لتلافي هذا الأمر والحصول على مزيد من الدعم الحكومي.

وفي ختام المؤتمر تم تكريم مجموعة من أساتذة جامعة دمشق الذين ساهموا برفع تصنيفها العالمي من خلال الأبحاث العلمية التي نشروها.

وبعد ذلك قام السيد الوزير بجولة إلى المركز الطبي بجامعة دمشق والتقى الكادر الإداري واطلع على واقع العمل في المركز والتجهيزات الطبية المتوفرة، وتم الطلب بإعداد مذكرة لتطوير عمل المركز .