17 شباط, 2020

وزير التعليم العالي يفتتح المؤتمر الدولي الطبي الثاني والمعرض المرافق له في جامعة حماه
الأثنين, 18 آذار, 2019

 برعاية وحضور الدكتور بسام ابراهيم وزير التعليم العالي تم اليوم افتتاح المؤتمر الدولي الطبي الثاني والمعرض المرافق له في رحاب جامعه حماه بالتعاون مع الاسرة الطبية في محافظه حماه. 

و اكد السيد الوزير في كلمته ان هذا المؤتمر يشكل جزء من مرحله التعاطي الاقتصادي والعمراني والثقافي والعلمي , بعد ان خاضت بلدنا سورية حربا طالت بنيانها على جميع الاصعده، مشيرا أن ما يحدث الان يؤكد ان مؤسسات الدوله تعمل باستمرار في اداء مهامها الاساسية، وفي عملها العلمي والبحثي الذي لم يتوقف. 
وقال د.ابراهيم أن المؤتمر يشكل اضافه نوعية ومعرفية وعلمية لتطوير القطاع الطبي مضيفا أن بلدنا الحبيب سوريه استطاع تحقيق انجازات كثيرة بفضل الرعاية الكريمة والمستمرة من قبل السيد رئيس الجمهورية الدكتور بشار الاسد 
ولفت السيد الوزير إلى أن وزاره التعليم العالي مستمرة في تقديم كل ما يلزم لتحسين وترتيب مواقع جامعاتنا من خلال الاعتماد على استراتيجيات جديدة، وخطط علمية تتضمن المعايير الواجب اتباعها ، والتركيز على تحسين الظهور العالمي وتطوير ودعم البحث العلمي، والعمل على رفع نوعيه التعليم العالي وتحسين جودته كما وجهنا راعي العلم والعلماء السيد الرئيس بشار الاسد . 
وفي ختام كلمته توجه بالشكر والامتنان لكل من ساهم وتعاون في اقامه هذا المؤتمر من لجان علمية وتنظيمية ولجميع الباحثين والمشاركين في المعرض المرافق متمنيا ان يخرج المؤتمر بمقترحات وتوصيات هامة. 
وعلى هامش المؤتمر قام السيد الوزير بتدشين عدة مواقع في كليه طب الاسنان بجامعه حماه منها عيادة الدراسات العليا لاختصاص التعويضات الثابتة ومخابر علوم الحياة والمدرج الكبير في الكلية.
كما اطلع على واقع عمليه الاتمتة لشؤون الطلاب والامتحانات ومدى تقدم العمل فيها في كليات جامعة حماه بالاضافه الى المخابر والتجهيزات في الكليات الطبيه واثنى على الجهود المبذوله من قبل الكادر التعليمي المشرف على ضبط العمليه التعليمية . 
واكد وزير التعليم العالي خلال لقائه بالطلاب في القاعات الدرسية والمدرجات في بعض الكليات ان الطلاب هم المرآه العاكسة لأي إدارة علمية لمعرفة نقاط الخلل السلبية والنقاط الايجابيه الموجودة ، والعمل على تعزيز الايجابيات وتطوير العمل والمناهج والخطط الدرسية من اجل تلافي اية ملاحظات اينما وجدت خلال المرحله الدراسية كاملة . 
رافق السيد الوزير في جولته الرفيق اشرف باشوري امين فرع حماه لحزب البعث العربي الاشتراكي والدكتور محمد عبد الله الحزوري محافظ حماه والدكتور زياد سلطان رئيس المؤتمر .