24 آب, 2019

بمشاركة 369 طالبا.. انطلاق الاختبارات النهائية للأولمبياد العلمي السوري.
الجمعة, 4 كانون الثاني, 2019

 بمشاركة 369 طالبا وطالبة من نخبة مواهب التميز العلمي في مختلف المحافظات انطلقت صباح اليوم الاختبارات النهائية للأولمبياد العلمي السوري لموسم 2018-2019 بعلوم الرياضيات والفيزياء والكيمياء والمعلوماتية وعلم الأحياء.

وتتضمن الاختبارات جولتين صباحيتين على مدى يومين مدة كل واحدة منهما أربع ساعات متواصلة حيث تقام اختبارات مواد الرياضيات والفيزياء والكيمياء وعلم الأحياء في فندق شيراتون دمشق بينما تقام اختبارات مادة المعلوماتية في كلية الهندسة المعلوماتية بجامعة دمشق.
وتم وضع نماذج الأسئلة من قبل اللجان العلمية المركزية للأولمبياد العلمي السوري التي تضم نخبة من الكفاءات التدريسية والبحثية في التعليم العالي بسورية وفور انتهاء الاختبارات ستقوم اللجان العلمية بتصحيح أوراق الإجابات وتؤخذ محصلة علامتي الجولتين وبموجبها يحسب الترتيب النهائي للعلامات وترتيب المشاركين مع الأخذ بعين الاعتبار أن الاختبارات النهائية مماثلة لاختبارات مسابقات الأولمبياد العالمية من حيث التنظيم والمحتوى والمستوى العلمي.
وكانت منافسات الأولمبياد العلمي السوري لموسم 2018-2019 انطلقت على مستوى المدارس في الخامس والعشرين من تشرين الأول الماضي بمشاركة جميع طلاب وطالبات الصف الأول الثانوي من مختلف المحافظات والذين قدر عددهمبأكثر من 90 ألف طالب وطالبة.
وأكد د. بسام ابراهيم وزير التعليم خلال زيارته للطلاب أن هؤلاء المتميزين المتفوقين هم أمل سورية وصانعو مستقبلها, وقد اجتازوا مرحلة سباق الاولمبياد في المحافظات والمدارس حتى وصلوا إلى هذه المرتبة على مستوى سورية التي نعتز ونفخر بها جميعاً .
وقال د.ابراهيم: رغم ظروف الحرب استمر ابناؤنا الطلاب في المشاركة بهذا السباق العالمي للاولمبياد, ففي البداية حصلوا على شهادات تقدير, لكن نتيجة الاجتهاد والمثابرة, والدعم اللامحدودوالاهتمام بكل مراحل المسابقة الذي يقدمه السيد الرئيس الدكتور بشار الأسد والسيدة الأولى أسماء الأسد بدأ طلابنا على المستوى العالمي بالتتويج, وقد وقفوا على منصات التكريم, ونالوا ميداليات فضية وبرونزية, وبالتأكيد نحن نطمح إلى المزيد لرفع اسم سورية على المستوى العالمي.
وأضاف وزير التعليم العالي نحن نشجع هؤلاء الطلاب وندعمهم ونرافقهم لكي يواكبوا مسيرة العلم والمعرفة والتقنيات الحديثة, فهؤلاء يؤكدون قدرة الشباب السوري على قهر الظروف وتحدي الصعاب.