23 آب, 2019

وزير التعليم العالي..زيادة نسبة الاستيعاب الجامعي 10 بالمئة للتعليم العام و3 بالمئة للموازي
الخميس, 29 آب, 2013


أكد وزير التعليم العالي الدكتور مالك علي أنه تمت زيادة الاستيعاب الجامعي بنسبة 10 بالمئة للتعليم العام و3 بالمئة للتعليم الموازي رغم أن عدد الناجحين في الثانوية العامة كان أقل من العام الماضي.
وأشار الوزير علي خلال لقائه الاعلاميين اليوم إلى الجهود التي بذلها فريق العمل في الوزارة من أجل فرز الطلاب سواء في الفرع العلمي أو الأدبي والاطلاع على معدلات نجاحهم لتوزيعهم على الشرائح وفقاً للجداول وتبعاً لمنطقة الحصول على الشهادة الثانوية ولاسيما أن هناك توزعاً وانتشاراً أفقياً للجامعات السورية.
وبين وزير التعليم العالي أن الشرائح العليا لهذا العام ارتفعت بشكل ملحوظ عن العام الماضي الأمر الذي سينعكس على ارتفاع المعدلات في هذه الشرائح حيث بلغت نسبة الذين كانت معدلاتهم أكثر من 2360 علامة 1031 طالبا وطالبة و2340 علامة 2493 طالبا وطالبة و2300 علامة 6554 طالبا وطالبة ما سيولد ضغطا على بعض الاختصاصات الطبية.
ودعا وزير التعليم العالي الطلاب إلى الاطلاع على دليل الطالب للقبول الجامعي لكل أنواع المفاضلات للعام الدراسي القادم الذي يتضمن إرشادات وملاحظات مهمة لهم والوثائق المطلوبة لكل مفاضلة ويوزع بالمجان في كل الجامعات حيث أن الاطلاع عليه يضعهم على الطريق الصحيح ويخفف الوقوع بالأخطاء.
وأشار إلى إحداث مراكز لتصحيح البيانات وتعديل الرغبات حيث تم افتتاح 78 مركزا في كل الجامعات والأماكن التي تناسب الطلاب وتؤمن لهم الأمن والأمان وتخفف عنهم عناء السفر إضافة إلى تأمين مستلزمات عملية التسجيل من موظفين متخصصين والاستمرار بالعمل حتى نهاية الدوام وتامين الراحة والظروف المناسبة للطلاب.
وأكد الوزير علي أن الجامعات والمعاهد هي الحاضنة للطلاب وتفتح فرص التعليم الجامعي المجاني للجميع وتحقق التنمية البشرية والتربوية والاجتماعية في ظل الظروف الاستثنائية التي تمر بها سورية مشددا على أنه لن يتم التساهل مع أي تقصير وإن كان بيروقراطيا أو إداريا وستتم محاسبة كل شخص يسيء إلى قدسية المؤسسات التعليمية.
ولفت وزير التعليم العالي إلى أهمية التوسع بافتتاح الكليات الأمر الذي يخفف التكاليف والعبء في إطار الامكانيات المتاحة بهدف تخفيف أعباء الدراسة على الطلاب وذويهم وفتح آفاق التعليم العالي وتحقيق العدالة الاجتماعية موضحا أنه تم هذا العام افتتاح العديد من الكليات والأقسام كالكليات التطبيقة في دمشق وحماة واللاذقية التي تمنح درجة الاجازة ويتم القبول في هذه الكليات من حملة الثانويات المهنية والعامة في سنة القبول نفسها وفق الأسس التي يحددها المجلس الأعلى للتعليم التقاني.
ودعا الوزير علي وسائل الاعلام إلى أن تكون شريكة في تطوير منظومة التعليم العالي عبر النقد البناء لبعض السلبيات التي يمكن أن تحدث وتسليط الضوء على تعزيز الايجابيات والمساهمة في رسم السياسيات وايجاد الحلول المناسبة التي تهم العملية التعليمية.
وفي رده على سؤال أحد الصحفيين أكد معاون وزير التعليم العالي لشؤون الطلاب والمعاهد الدكتور رياض طيفور أنه تم هذا العام غض النظر عن شرط مكان صدور الشهادة لأبناء محافظة الرقة بسبب الظروف التي تمر بها المحافظة وعدم وجود مراكز امتحانية فيها.
سانا