18 تموز, 2024

بعد موافقة مجلس الوزراء.. قرار نوعي بتوطين الطلاب في الجامعات المستضافين فيها … التعليم العالي: شمل جامعتي دمشق والفرات بكل فروعهما وإدلب بحلب وتدمر في البعث

 

قرار مهم أصدره مجلس التعليم العالي بناء على كتاب رئيس مجلس الوزراء، والقاضي بالموافقة على توطين الطلاب في الجامعات المستضافين فيها، حيث أصدر رئيس مجلس التعليم العالي الدكتور محمد عامر المارديني قراراً نص على اعتبار طلاب جامعة إدلب فرع حلب وجامعة الفرات بفروعهما، وكذلك طلاب كليات تدمر في جامعة البعث ولجميع الاختصاصات بما فيه الطب وطب الأسنان محولون حكماً للجامعات التي قدموا طلب استضافة إليها وترفعوا أو نقلوا لسنة أعلى.

وأكد القرار الذي حصلت الوطن على نسخة منه أنه إذا كان الطلاب راسبين فإنه يحق لهم التحويل في العام القادم شريطة تحقيق الشروط في عام القبول، على أن يتم التحويل في موعد أقصاه 15/2/2016.

واعتبر القرار أن طلاب فروع جامعة دمشق (درعا- السويداء- القنيطرة) الذين يداومون في جامعة دمشق محولون حكماً لجامعة دمشق إذا ترفعوا أو نقلوا لسنة أعلى.

وأما الراسبون فيمكن لهم التحويل في العام القادم شريطة تحقيق الشروط في عام القبول وأن يتم التحويل خلال موعد أقصاه 15/2/2016.

كما شمل القرار المعاهد التابعة للمجلس الأعلى للتعليم التقاني، حيث صدر بناء على توجيهات الحكومة في هذه الفترة بالذات وفي ظل المعاناة اليومية للطلاب وعدم الوصول للجامعات ما يتيح لهم أن يكملوا تدريسهم وبتحويل كامل إلى الجامعات في المناطق الأكثر أمناً.

ولاقى القرار صدى إيجابياً بين الطلاب وخاصة أنه يخفف عنهم معاناتهم واعتبروه بمثابة إنقاذ لهم كي يبقوا في الجامعات التي استضافتهم أو أن يبقوا في الجامعة الأم.

وفي تصريح لـ«الوطن» قال رئيس جامعة حلب الدكتور مصطفى أفيوني إن لهذا القرار أهمية كبيرة تنعكس على الطلاب الذين يداومون ويقدمون امتحاناتهم في الجامعات الأخرى ولاسيما أن عدد طلاب فرع إدلب في جامعة حلب يتجاوز الـ10 آلاف طالب وطالبة، يستطيعون التحول مباشرة.

ولفت رئيس الجامعة إلى أن القرار أعطى مهلة حتى 20 شباط لإجراءات التحويل إلى الجامعة المضيفة، حيث إن الطالب الراسب لا يحق له التحويل إلا إذا انطبقت عليه شروط التحويل وكان معدله يخوله أن يسجل في الجامعة، وبموجب القرار لم يعد هناك استضافة وأصبح الطالب يداوم على منهاج الجامعة ويتخرج فيها وأن للقرار تعليمات تنفيذية.

كما أكد رئيس جامعة البعث الدكتور أحمد مفيد صبح لـ«الوطن» أهمية القرار الذي يضع حلاً لموضوع تنقلات الطلاب والظروف التي تعترضهم وأن يستكملوا دوامهم وامتحاناتهم في الجامعة المضيفة ويتم تأمين مختلف المستلزمات لاستكمال تعليمهم، وهو قرار إيجابي بامتياز ويسهل الكثير من أمور الطلاب بتوطينهم في الجامعات.

وذكر رئيس الجامعة أن القرار يشمل شريحة كبيرة من الطلاب، لافتاً إلى أنه بجامعة البعث أكثر من 10 آلاف طالب وطالبة من جامعة الفرات، و1500 طالباً من إدلب أغلبهم من الطب البيطري وأصبحوا بجامعة حماة.

وكشف رئيس جامعة الفرات الدكتور علي العلي في تصريح خاص لـ«الوطن» قبل ساعات من صدور قرار المجلس عن دراسة قائمة لنقل طلاب جامعة الفرات «المستضافين» إلى الجامعة المضيفة نقلاً نهائياً ومن أي جامعة من الجامعات، لافتاً إلى أهمية هذا الإجراء الحكومي في معالجة وضع الطلاب وتسهيل إجراءاتهم وحل موضوع المواد المتماثلة وغير المتماثلة.

 الوطن -فادي بك الشريف