English | French
دمشق, الأثنين, 23 تشرين الأول, 2017
أسئلة وأجوبة البحث العلمي مركز القياس والتقويم اللجنة الوطنية للتبادل الطلابي المكتب الوطني لبرنامج ايراسموس

 

استفسارات
الشكاوي
النشرة البريدية
إشعارات SMS

 الصفحة الرئيسية   المركز الإعلامي  شكاوى وردود  شكاوى وردود خلال العام 2014
رد على الشكوى المنشورة في موقع الاتحاد الوطني لطلبة سورية تاريخ 8/07/2014 بعنوان: NUSS يواصل الكشف عن الواقع المأساوي للمعاهد التقانية.. والجهات المعنية مستمرة بالعزف على وتر واحد!!

إشارة إلى المادة المنشورة في موقعكم تاريخ 8/07/2014 تحت عنوان " NUSS يواصل الكشف عن الواقع المأساوي للمعاهد التقانية.. والجهات المعنية مستمرة بالعزف على وتر واحد!!"، نبين الرد الوارد إلينا من إدارة المعهد التقاني للطباعة والنشر :

-        لدى مراجعة سجلات المعهد تبين عدم ورود أسماء الطلاب " هند وسوف- قيس محمود" في سجلات المعهد منذ خمس سنوات مضت.

-        ورد بأن العاملة مها علي " أمين المعهد" قابلت الصحفية دينا عبد، ولدى سؤال السيدة مها علي، أبلغتنا بأنها لم تقابل أي صحفي ولم تدل بأية معلومات.

-        الصحفية " دينا عبد" محررة التحقيق ، لم تزر المعهد ولم تقابل أي من القائمين على المعهد وهنا تسجل إدارة المعهد استغرابها من عمل صحفية تنشر تحقيقاً عن المعهد من نسج الخيال ورغم ذلك نودعكم الرد على الأفكار الواردة في المقال:

·        بالنسبة الى ما ورد في المقال بان المفردات الدراسية لا تتناسب مع منهاج كلية الإعلام ، نبين:

-        مفردات المنهاج في المعهد معتمدة ومقرة من قبل المجلس الأعلى للتعليم التقاني وهي من صلب اختصاص الطباعة.

-        تتقارب بعض المواد مع العمل الصحفي إلا أن اختصاص المعهد ليس الإعلام ليتطابق مع منهاج كلية الإعلام بشكل كامل.

-        يتم العمل على تطوير المنهاج بشكل مستمر وفق الإمكانيات المتاحة مع الأخذ بعين الاعتبار أن معظم المراجع المتوفرة باللغة الروسية والألمانية.

-        تم مراسلة المجلس عدة مرات لقبول الأوائل من المعهد في كلية الإعلام، وتم إنجاز دراسة التوافق والتقارب بين منهاج المعهد ومنهاج كلية الإعلام، وأرسلت للمجلس لتعرض على اللجان المختصة وموافاتنا بما يراه المجلس حول الموضوع وكانت آخر مراسلة بهذا الخصوص بتاريخ 3/4/2013.

·        بالنسبة لموضوع إضافة سنة ثالثة اختصاص:

-        نسأل الصحفية دينا عبد هل طرح الطالب لفكرة مهما كانت سطحية أو مخالفة للقوانين والانظمة ملزمة بنشرها؟  ونقول للزميل الطالب لا يوجد أي معهد في القطر يدّرس الطلاب سنة ثالثة اختصاص، الأمر الذي يتعارض مع اللائحة الداخلية للمعاهد التقانية.

 

 

·        موضوع أزمة السكن:

-        لا يسمح قانون المدينة الجامعية لطلاب المعاهد التقانية غير التابعة لجامعة دمشق أو وزارة التعليم العالي بالاستفادة من السكن الجامعي وهي مشكلة عامة وليست خاصة بالمعهد التقاني للطباعة والنشر، وقد سبق أن توسطت إدارة المعهد لبعض الطالبات بكتب رسمية إلى وزارة التعليم العالي لتأمين سكن لهم في هذه الظروف ولم نحصل على الموافقة.

 

وأخيرا نقول، بما ان موقع " NUSS" هو الموقع الرسمي لاتحاد الطلبة في سورية فإننا نتمنى من القائمين على الموقع التدقيق بما ينشر على الموقع وخاصة أن الاتحاد على علم تام بالأنظمة والقوانين الخاصة بالمعاهد التقانية، وعدم نشر الأخبار غير الدقيقة حيث أن بعض المشاكل التي وردت هي من صلب عمل الاتحاد مثل المطالبة بحل أزمة السكن وإضافة سنة تخصصية ثالثة للمعاهد كونها مشكلة عامة في المعاهد التقانية. ونبين أن التقرير لم يذكر عدد من النقاط :

-        قيام المعهد بتامين فرص عمل للطلاب الخريجين ( الراغبين بالعمل) في المركز الانتاجي الخاص بالمعهد.

-        الطلاب يتقاضون حوافز قد تصل إلى /15000/ ل.س في الفصل الدراسي الواحد.

-        تم طباعة كراسات خاصة بمنهاج المعهد ويتم توزيعها على الطلاب بسعر رمزي.

-        تم اعتماد تقنيات حديثة بالتدريس ( أجهزة الاسقاط- اللوح التفاعلي- قاعة حواسب حديثة- شبكة انترنت. ) .

ويتشرف المعهد التقاني للطباعة والنشر بدعوة السيد معاون وزير التعليم العالي نائب رئيس المجلس الأعلى للتعليم التقاني مع ممثلي الاتحاد الوطني لطلبة سورية والصحفية كاتبة التحقيق لزيارة المعهد في أقرب وقت ممكن للاطلاع على الواقع.

 

 

 

رأي الوزارة:

 

 

إن وزارة التعليم العالي تتابع بشكل يومي ماينشر على موقع الاتحاد الوطني لطلبة سورية، وتعمل على إعداد الردود المناسبة بالتنسيق مع الجهات المعنية ، وهذا يتطلب التعاون التام مع القائمين على الموقع لضمان صحة المعلومات الواردة في المواد الاعلامية قبل النشر ، والحرص على المصداقية من خلال زيارات ميدانية ومعلومات موثقة حول  أي تحقيق عن اي مؤسسة حكومية، فأبواب مؤسساتنا مفتوحة لجميع الصحفيين والمواطنين.

ولا بد من التنويه بأن كافة مؤسساتنا التعليمية، تعمل بصورة جيدة في كافة انحاء القطر، رغم  استهدافها من قبل العصابات المسلحة، ورغم الظروف التي نمر بها، ولن نسمح بالاساءة الى هذه المؤسسات العريقة  عبر نشر مواد اعلامية غير موضوعية  .

ونتمنى الإيعاز لمراسليكم  توخي الدقة والموضوعية في طرح المواضيع لتكون المواد المنشورة في موقعكم الكريم  مدعومة بأدلة وشواهد ، تظهر مواقع الفساد، وتطرح حلول مناسبة يمكن تنفيذها ضمن الإمكانيات المتاحة  وتساهم في تطوير التعليم العالي.

 




طباعة بدون صور

طباعة مع صور
وزارة التعليم العالي - سورية - جميع الحقوق محفوظة © 2013-2017