19 حزيران, 2024

الزراعة والتعليم العالي معاً في البحوث العلمية_جريدة الوطن_26-2-2014

الوطن – عمار الياسين

26/2/2014

أكد وزير الزراعة المهندس أحمد القادري أن منتجات القطاع الزراعي كانت من أهم مقومات الصمود خلال الأزمة الراهنة، مشيراً  إلى أن التعاون مع الجهات العلمية ضرورية للمحافظة على هذا المقوم من خلال المحافظة على الأصول الوراثية والتجهيزات وتحسين النوع الوراثي للمنتج الزراعي ما يحقق إنتاجاً أكبر. وشدد الوزير على أهمية تمتين العلاقة البحثية بين وزارة الزراعة متمثلة بالهيئة العامة للبحوث العلمية ووزارة التعليم العالي للتوصل  إلى تقنيات حديثة في مجال العمل الزراعي لزيادة إنتاجية وحدة المساحة وتحسن جودة المنتج وحل المشاكل والصعوبات التي تعترض العملية الإنتاجية وذلك في ورشة العمل المشتركة بين وزارة الزراعة ووزارة التعليم العالي، مشيرا  إلى ضرورة تأطير العمل بين الجهتين وتكثيف الجهود لعمل علمي مشترك غايته حل مشاكل زراعية تطبيقية ودعم أحد أهم الجوانب الاقتصادية في البلاد، مشيراً  إلى أن وضع القطاع الزراعي جيد والوزارة مستمرة في تنفيذ لخططها الزراعية وتحت جميع الظروف. وبدوره أكد معاون وزير التعليم العالي الدكتور محمد حسان الكردي أهمية نجاح ورشة العمل ومناقشة الأبحاث الستة التي تم اختيارها مبدئياً لتكون بداية تعاون متكامل ومستمر بين الجانبين، موضحاً أن الوزارة مستعدة لوضع كل المخابر في كليات الزراعة وكذلك الأساتذة المختصون في خدمة هذه الأبحاث لتحقيق النتائج المرجوة والنهوض بالقطاع الزراعي.

ومن جهته أفاد مدير البحث العلمي في وزارة التعليم العالي الدكتور حسن حبيب أن الوزارة سعت لتوسيع المجال البحثي مع الجهات العامة وامتد عملها  إلى خارج القطر، مشيراً إلى أن الأولوية كانت لوزارة الزراعة باعتبار أن مراكز البحوث الزراعية من أهم مراكز البحث العلمي لأن أبحاثها تلامس عمل الشريحة الأكبر في المجتمع السوري من حيث هو مجتمع يعتمد بشكل رئيسي على القطاع الزراعي ودخله وغذائه.

وأوضح مدير الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية الدكتور حسين الزعبي أن برنامج التعاون يهدف  إلى دعم الشراكة العلمية وانجاز مشاريع بحثية تتمحور حول مشاكل تطبيقية تنموية ذات علاقة مباشرة بحياة المنتج والمواطن يتم تنفيذها بين باحثي الطرفين أو في إطار فرق متخصصة بمشاركة متكاملة بين الأساتذة والباحثين في كلا الطرفين وتضم هذه الأبحاث مجالات الإنتاج الحيواني والإنتاج النباتي والموارد الطبيعية والمحاصيل والتقانات الحيوية والصناعات الغذائية.