20 أيلول, 2019

الشكوى الواردة إلى صحيفة البعث بتاريخ 10/1/2013 بعنوان:أجواء غير مثالية للامتحانات الجامعية ! إرهاب وبرد .. وحيرة إزاء غياب الحلول البديلة

الرد على الشكوى

تم الحديث في تحقيقكم الصحفي عن الامتحانات الجامعية والارهاب والبرد والحلول البديلة، لقد عودتمونا بأنكم تأتوا متأخرين دائماً، متأخرين في الوقت وفي المهنية والموضوعية، وفي هذه المرة تأخرتم في اختيار الوقت المناسب، فالامتحانات التي تتحدثون عنها لم تبدأ فعلياً بعد، فحسب التقويم الجامعي ستبدأ امتحانات الفصل الدراسي الأول بتاريخ 15/1/ 2012 وقد تم السماح لبعض الكليات فقط من تقديم امتحاناتها مبكراُ نظراً لخصوصيتها، مثل كلية الآداب وكلية الحقوق في جامعة دمشق. وبالتالي لا يمكن الحديث عن أجواء غير مثالية للامتحانات الجامعية بناء على استطلاع رأي طالبة واحدة فقط، أما ما يتعلق بالجزء الآخر من عنوان تحقيقكم، فكنا نتمنى توخي الموضوعية والمهنية وتقديم ما هو مفيد لأبنائنا الطلاب ليكون قدوة لهم في المستقبل، ولنا في وزارة التعليم العالي كنقد بناء من خلال تحقيق صحفي مهني مبني على وقائع حقيقية. ولكن للأسف لم يكن الأمر كذلك وكأن الهدف الرئيس من التحقيق هو ملء بعض الزوايا الفارغة في صحيفتكم. 
لا نريد الاستفاضة في الرد والتوضيح، فجميع المواضيع المطروحة في تحقيقكم تم معالجتها في وزارة التعليم العالي منذ زمن. ولكن لا نرى ما يمنع من خلال هذا الرد للتأكيد على بعض الأمور التي تضمنتها إجراءات الوزارة بخصوص الامتحانات، لنبعد أبناءنا الطلاب عن الالتباس الذي يمكن أن يحصل نتيجة النقل الخاطئ للمعلومات، ونوجه أبناءنا الطلاب إلى مراجعة موقع الوزارة للاطلاع على جميع الاجراءات التي اتخذت بخصوص امتحانات الفصل الدراسي الأول لهذا العام الدراسي.